الجمعة، 1 يناير 2010

حَـرائِـقُ الـغِـيـاب ..




ماذا لو استَطعتُ حرقَ غُرورِكَ بِمقصلةِ الغِياب ..!

أكُنتَ سَتترِكهُ خارج زورقِ المَشاعِر المُنقَذه .. !!.
حامِلاً الحُب بَدلاً عَنه ووَردة حَمراء ..!!.أكُنتَ ستَجيئ طالباً المَغفرة
..!


لا يَهُم ..

فـ لا أنا أستَطعتُ البَدأ بـ طُقوس الحَرائق .. ولا أجدتَ قَذف الغُرور بعيداً عن مَلمس أصابِعك ..



ما عُدتُ آمنُ بِجِنيات الأماني ..

ولا بِالنَهر الـ يَمتَدُ بَين قَلبين ..

ولا سَبيل آخر للنِسيان سِوى إشعال صُوركَ بِلهيب قنديل البُعاد استِقبالاً لِعامٍ لستَ فيه ..


لا أَدري أيّ مَحرقةٍ تُحيطُني وأنا مُحاصرة بالبَرد والمَطر ..


وأي رَمادٍ أُحالُ لَهُ .. و كُل ما حَولي يتلو صارخاً بـ سِور التَجمُد ..
.
.
عامٌ جَديد قد أقبَل ..


ولا أنا أنا .. ولا أنتَ أنت ..

سِوى أني .. ما زِلتُ تِلكَ الأُنثى التي لا تَستَهويها جَنائِز الأعوام و وِلاداتها..

وتِلكَ الإحتِفالات والمُفرقعات التي تُصاحِب إيقاظ الملائِكة مِن مراسيم تَسبيحِها ..

فَهي لا تَأتينا إلا بحقائِب فُقدان .. ولا تُغادِرنا إلا بِسيلٍ مِن الأسى .. كـ جَبروتٍ قَسري للأعوام
..



أشعُرُ بِأني أتأرجح بَين أوتارٍ مِن الفَقد والا فَقد ..
ولا يَهُمني سَواء كُنتُ أكتِبُ أدباً بعد انقطاع أم ثرثرة ..





زَهــرَ!ءْ

هناك 19 تعليقًا:

كـــفاك غـــرور يقول...

مَـــــا زلـْــــتِ ..

تـُــهـَدِّدِيــنَ بـِانـْسِحَــابـِكْ ..

تــَــسْـتـَفـِزِّينَ فـِــــيَّ شُعُورِي

مَـا زلـْتِ تـَـتـَوَعَّــدِيـنْ

بـِكـُلِّ مَا أوتِــيـتِ مِـنْ مَـكـْـر ٍ..

بـِكـُلِّ مَا اسْـتـَجْمَعْـتِ منْ غُرُورِ

بـِــإقـْصَــائِـــي ..

بـِـهـِـجْـرَانِي ..

بـِقـَتـْـل ِ الحُبِّ الكـَبـِـيـرِ

كـَــأنَّ حَــيَــاتِــي

بَــيْـــنَ يَــدَيْـكِ ..

كـَأنَّ فِي عَـيْـنـَيْكِ مَـصِيري..





أنـَا لِــــي

رَجَـــــــاءٌعِـــــــــنـْدَكِ

يَـا مُـنـَى عُـمْـرِي

لـَكِ العُــمْــــرُ

مَـــزِّقِـيـــــــهِ

مِـنْ غـَـــيْـر ِ إشـْفـَــاق ِ

اقصوصه يقول...

كم هو مؤلمٌ هذا الغياب

وكم هو مقيت

طعم الجروح التي

يخلفها ورائه!

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أوجعتني حَرائقكِ يا سيدتي !

فيضٌ من بركانِ المشاعر .. إنفجر هنا

ودي

Hussain.M يقول...

حروف، تتمايل ألماً، والطرب يعتليها،
زهراء، قدّمتي لوحة ممتعة جداً، ومؤلمة في ذات الوقت،

ألا يقودنا الألم والفقدان إلى الإبداع المنقطع النظير؟

واحة خضراء يقول...

عامٌ ابيض
ومستقبلٌ مشرق
ونظرة أمل

كل عام وانتم بخير

محمد بن راضي يقول...

بصمتك قويه في هذه الصفحات
لحروفك معنى يروي عطشي بالمتعه والفائده
والله لم أجد هذه الصفحات الا روعة الطرح
،،،أطرحيها يامبدعه أطرحيها،،،لعلى القلب يرتوي بهذه الكلمات التي تضم تفسيراً يؤدي بنا إلى بر الأمان.

حينما أقولها لك رائعه يامبدعه
تأكدي ليست مجامله
قلمك قوي

تسلم الايادي اللي طرحت لنا هالابداع
عسى ماننحرم من قلمك الرائع
ربي يحفظك ويخليك


تحياتي لك
محمد بن راضي

مدونة في محراب البوح يقول...

مؤلم هذا الغياب في صمت ..
يزدحم الجمال ،,, إحساس ملهم ، و قلم مبدع ... رائعة أنت دوما ..

أحمد الحيدر يقول...

بل هو ادب يا زهراء .. وأي ادب .. ادب يهز المشاعر ..

دمت بخير ..

رهبرى يقول...

كلمات رائعة بورك قلمك

غير معرف يقول...

العزيزة زهراء

جميل جدا هذه الحروف التي سطرها قلمك المبدع فنحن امام تجربة جميلة في كتابة الخواطر ....

تحياتي

مشرف عام في منتدى :د.م

زَهـرَاءْ يقول...

الجَميلة \ اقصوصة


دامِي الغِياب .. وليس مؤلم فَحسب ..


دُمتِ بِوصلك أجمل

زَهـرَاءْ يقول...

سَيدة الحَرف \ حافية القدمين


ما يُهِمني أن لا تَطالكِ حَرائِقي ..
إنظري لَها مِن بعيد وَحسب ..


قُبلاتي

زَهـرَاءْ يقول...

النَبيل \ حُسين مَتروك

لَوحاتنا تُصاب بالغُتم لَو لَم يَتَحدث الألم فِيها ..


لا عَدمنا الوَصال

زَهـرَاءْ يقول...

الأبيض \واحة خَضراء

عامكَ كَما تُحب ..
عامكَ طاعات ..


شُكراً لِكونِكَ هُنا

زَهـرَاءْ يقول...

السيد \ محمد بن راضي


وجودكم أكثر رَوعة ..

شُكراً على التواجد والمديح ..

زَهـرَاءْ يقول...

النور الجَديد \ محرابُ البَوح


الغِياب لُغة الصمت المؤلمة ..
أكره الصَمت ان كانَ يَحمل هذا الطابَع ..


كُن دوماً بالقُرب

زَهـرَاءْ يقول...

الأستاذ \ أحمد الحَيدر

افتَخر بِهكذا شَهادة ..

دُمتَ وصولاً

زَهـرَاءْ يقول...

رهبري

وجودكَ الأول بَين ثَرثرتي .. هُو الأروع ..


دُمت

زَهـرَاءْ يقول...

استَاذي \ مشرف عام في منتدى :د.م


أخجَلني هذا التَواجد وهذا المَدح ..

فَخرٌ لِي ما كَتبتم ..


ود