الأحد، 2 مايو، 2010

تَنهِيدة (1)





دَوماً نَحنُ المارّونَ تَحتَ سِراطِ الحَياة ..

نُعانِي تَورُماً فِي الأقدام ..

فَلا السِراط قَبلَ عُبورَنا عَليه ..

فَنَختَصِر أعوامَاً مِن شَقاء ..

ولا أَحذِية الحَظ مَنحَتنا شَرَفَ انتِعالِها ..



أمقِتُ القَائِل الأول لـِ " كُل الطُرق تُؤدي إلى رُوما " ..

لِم لَم يُخبِرنا بِأن طَريقاً او اثنين فَقط هُما المُعبَدَين ..!

اما باقِي الطُرق جُلها وعِرة ..!