الخميس، 24 سبتمبر، 2009

لَـحـنٌ عَـتِـيـقْ







كَم يَلزمُنا مِن طولٍ في الرمَق لِنَتخطى وعكة حُبٍ غَبية مَضى عَليها ثلاثون عاماً وعَام ..!
لمّ أتساءل !!
و أنَا ما زِلتُ أطوي ذاكِرتي مَعي..

وآتي هُنا في كُل يَومٍ يُصادفُ لِقائنا الأول عَلى أملِ لُقياك ..

لـ أحيا \ و أُحيي بِه بَقيةَ العام ..

أتذكرُ جَيداً كَيفَ كُنتُ أتَنفسكَ بِصمت .. وسطَ فوضى أنفاس الجالسين ..

وأنتَ تَعزِف على بيانوكَ بغَبطةٍ تَتسلل لي بلا قَيد فأُقبلها سِراً .. لا زِلتُ أستَشعِرها وعِشقنا الغجري المُتطَرف ،،
وهوسَنا الجَميل بالألحان ..


لا أدري كَيف استَطعتَ تَحويل هذا المَكان الميّت لـ إحدى مَوروثاتِ بتهوفن ،،
بأصابِع تتحَرك بطَريقة تَشي بِامتهانها الرَقص الزوربي ،،


ثَلاثون عاماً .. وما زِلتَ ذلك الطِفل المَطري في قلبي ،،

الـ يُجيد جَعل الدُنيا لَحناً يُنبت جَنائن مِن أمل ..
ساكِنٌ في كُل أركاني ..

وأن أفرغَ مِنك .. يعني أن أوهَبَ.. عُمراً جَديد ..

وقَلباً جّديد ..

ولحناً - بِلا قَواعِد - جَديد ..

تُرى ،،

كَيف يُمكِن للذاكِرة أن تُجهض ما فِيها مِن ذِكريات دونَ أن نَفقِد أنفُسنا ..!

هناك 31 تعليقًا:

سجينة الأحزان يقول...

كلمات أمتزجت بروحٍ مع أوتار الموسيقة الناطقة

دمتِ بود سيدتي

راق لي ما كتبتي

زينب النور يقول...

إذا تمكنتِ من افراغ تلك الذاكرة فأرشديني كيف صنعتِ ذلك
فأنابحاجه عميقه لذلك

......

في كل مرة أطوف هنا أرى فيكِ كل الجمال
كل الأبداع
دام قلمك
ودمتِ أنتِ يا كل الخير

واحة خضراء يقول...

تخيلتُ ان الكلمات تُعبِّر عمّا كان قلبي سيهمسه

فبقيتُ اتامل في العبارات وربما بعضها مجهولةً في خيالي تباعاً للمعنى في قلب الشاعر

لا يهم

فقد ترسّمت لوحةً من الجمال لقمرٌ مرّ هذا المساءُ امام عيني فتأمّلتـه واتمنى انه قد قبِل تأملي

اقصوصه يقول...

كل عام وانتم بخير

زَهـرَاءْ يقول...

المُوسيقى ..
حكايةٌ ذاتَ أبعادٍ مُشتته ..

وكُلٍ يَرويها بِحسب إشتياقه ..


رائِحة المِسك / سجينة الأحزان

شُكراً لـ كَونكِ هُنا ..


ودي

زَهـرَاءْ يقول...

الذاكِرة ..
تلك الشَريحة الصغيرة فينا ..
الـ تَحملُ كل ما فينا ..

أتَعجبُ منها ..
وأحياناً أرغَبُ لو تُفنى ..


أحِبها ذاكِرتي ..
حتى وإن غَضبتُ عَليها احياناً ..
ولكن لَولاها ..
لَما كُنتُ هُنا ..

لا أُريدُ مَسحها ..
أتلذذُ بها جِداً ..
حتى عِندما امرُ عَلى مَناطق عاصفة فيها ..



مَصدر نوري / زينب النور


وجودكِ الأجمَل صَدقيني ..
لا تَعلمين مَدى بهجتي عِندما ألتِمسُ عِطركِ هُنا ..


قَوافل مِحبة

زَهـرَاءْ يقول...

دائِماً ما نَقرأ كَلمات غَيرنا ..
ونُفصلها عَلى مَقاسنا ..

جَميلةٌ هذه اللغة الفضفاضه ..
أُحبها جِداً ..

النَبيل / واحة خضراء

أمعِن النَظر في أقمارِها ونُجومها وكَواكبها ..
وحَتى الجانِب المُظلم مِنها ..
هي تَعشقُ هذا صَدقني ..


بِحار ودّ

زَهـرَاءْ يقول...

أقصوصة

كُل عامٍ وأنتِ بِخيرات أُخية ..


مرجُ شُكر

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

تستطيعُ ذلك !
فكَما علمتني أحلامْ
" اذا كان الحبّ يملك شفيعاً وقديساً , فالنسيان يَحتاجُ إلى آلهة من أجل مَصائب كهذهِ وُجدت العنايةُ الإلهيه ..
وَوجد الأدب "
www.nessyane.com

عقدة المطر يقول...

.. أبدا لم تكن في موسوعتي ختام لذاكرة
كانت تتنصل في وعي تعيد تكوين ذاتها في كل لحظة أود وأدها فيها
فتحرق أصابعي لمحاولتي اغراقها في بحر النسيان ...

لكن ...
الديمومة التي كنت اعتقدها في الجراح وجدتها الآن سرابا ..
باستطاعتنا النسيان فقط مع أشخاص يستحقون الذكرى الجديدة
عمق الشعور بهم ينسينا حروقنا بل ويدمل جراحنا ويسكن آلامنا ويرشدنا لنور جديد أمل آخر برائية تستحق الرؤيا ..
أغبط نفسي لأني أعيشها وأتمناها لمن يريد النسيان ...


مودتي لمبسمك الوديع وحرفك المزهر
ايتها الزهراء أنا لم أغب كثيرا فحروفك هنا في صدري لذا أنا بالقرب جدا ..
مودتي العميقة

خَيَال يقول...

كَيف يُمكِن للذاكِرة أن تُجهض ما فِيها مِن ذِكريات دونَ أن نَفقِد أنفُسنا ..!

لا يمكن نحن جزء صغير جدا من تكوين نسيج الذاكر..
أعتقد أن التوقف هنا كان إجباري ..

علي الملا يقول...

إن كان الحب موسيقى .. فأنا أرتشف الحب كل لحظة :)


جميلة في قلمك سيدتي

زَهـرَاءْ يقول...

العِناية الإلاهية ..
أهي كالنسيم الذي يبرئ الاكمه ..؟

ام ذلك الشعور الصاعق بالراحه ..
رغم اثقال الحياه ..


روح الزمرد \ حافية القدمين


كُل مِنا يَستطيع النسيان ..

بشكلٍ أو بآخر ..

ولكن ان ننسى شخصاً وهبناها نفسنا يَوماً ..

يَعني ان ننسى انفُسنا تِلك في تلك اللحظة ..



بيارق محبه

زَهـرَاءْ يقول...

انا عَلى يَقينٍ ..
اننا عِندما نَبحث عن النِسيان لا نجده ..
إنه شَخص عَنيد ..


يا بهجة يومي / عقدة المطر


وأنا مِثلكِ تَماماً ..

احبُ كُل ذاكِرتي ..

كُل زَواياها ..

ولتلثم الأيام جِراحي ..



بِحجم سَمائِكِ أُرسل حُبي

زَهـرَاءْ يقول...

الذاكِرة كَـ الكامِيرا تَماماً ..

تَلتَقط صِوراً لَنا ولهم ..

ولا يُمكننا مَسحهم ..

دونَ مسحنا مَعهم ..


بياض الذاكِره / خيال


حضورك أبيضٌ تَماماً ..

يكاد يغشى بَصري ..


شكرٌ بِحجم خَيالك .. وحرفك

زَهـرَاءْ يقول...

بَعض المُوسيقى ..
نَقرأُ فيها حُبنا الضَائع ..

وبَعضها نَلتَمسُ فيها عِشق ووطن ..


المايسترو / علي الملا

هَنيئاً لكَ كمية الحُب الـ تملئ بها صَدرك ..

وهَنيئاً لِكل مَقطوعاتك ..


وردٌ وود

أحمد الحيدر يقول...

كالخمر تحلو الذكريات عندما تكون معتقة ..

إبداع جميل ..

تحياتي ..

i!i Masoor88 i!i يقول...

أحساس رائع..

في انتظار الجديد..


تحيااااتي لكم

زَهـرَاءْ يقول...

هل قُلتَ خَمراً ..!

وكَأنكَ تضع يدك على العقدة تماماً..


الاستاذ\ احمد الحيدر


وجودكم شرف ..


اوركيد

زَهـرَاءْ يقول...

المُوسيقى والذِكريات ..
يَجعلانِنا أرضاً خَصبة للـ أحاسيس ..


الشَفاف / منصور

إحساسكَ المُتواجد هُنا أروع ..


أعادَك الله سالِماً

دُعاء

كــــفاك غــــرور يقول...

قـَــصَائِـدِي ...

الإسْـفـَـلـْتُ يُـصَفـِّحُهَا ..

وَ الصَّـقِـيعْ ..

وَ أصَابـِعِـي مَنـْخـُورَة ٌ...

كـَـرُوحِي !

مِــنْ مُـدُنِ القـَحْـط ِ ..

يـَا حَــبـِــيبَة ُ جـِـئـْـتـُكِ

فـَوْقَ دَمْعِـيَ أطـْـفـُو

وَ فـَوْقَ جُــــرُوحِـــــي

تـَاريخِي ..

الأحْـــزَانُ وَالهـَزَائِمْ ..

وَ مَاذا يـَكـُونُ

تـَاريخُ

عصْفـُورٍ مَـذبُــوح ٍ ..؟!

طـُمُـوحِـي أنْ أ ُعِــيدَ

لِلحُبِّ أصَالـَتـَهُ ..

وَ لِلـشـَّــعْــر ِ..

فـَــأيُّ الجَـــرَائِــــم يَـــا تـُرَى

يَحْــمِــلـُـهـَـا طـُـــــمُوحِـي ..!

مَـرْفـُوضٌ ..

لـِرَفـْضِهِ شِعْري وَ لـِعِصْيَانِهِ ..

حَيْــثـُمَا حَلـَلـْتُ ..

رُجـِمْتُ لِــشِعْريَ المَفـْضُوح ِ ..!!

مـَا مـِنْ مـَدِيــــنـَةٍ

إلا َّ أوْصَدَتْ بـِحُزْنِـي أبْوَابَـهَا

وَ لـَعَـنـَتْ هِـجْرَتـِي إلـَيْـهَا

وَ نـُــــــــــزُوحِـــــي ..!

هـَـاربٌ ...

أبْــحَـثُ عَـنْ كَــتِــفٍ

عَــلـَيْهـَا أسْـنِـدُ

تـَـــعَـبـِيِ ..؟

وَحُضْـن ٍ ..

يَـمْـنـَــحُ دِفـْـــئـًا لِضـَريـحِـي !!

أفِـــي عِـشـْقِـيَ شـَكٌّ ...؟

وَعِـشْـقِـي أنـَــا ..

بـِجـبـِــينِي جُرْحًا أحْمِلـُهُ

نَـــازفَ الوُضُــــوح َ ..!

Cesc يقول...

جميله جميله جدا!
من لنا بحذف اسمائهم من لغاتنا . !

رائعه زهراء

محمد بن راضي يقول...

الموسيقى هو البيت
أوتار الموسيقى هي أسرة هذا البيت
حينما يغيب قلمك بالتأكيد تغرق هذه الصفحه لذلك تواجد كلماتك في هذه الصفحات تعني الشي الكثير للموقع الرائع هذا.
الله يعطيك ألف عافيه
وتسلم الايادي على الطرح الجبار بمعاني هالكلمات التي تنعش نبضات القلوب الدافئه.
تحياتي لك/محمد بن راضي

غير معرف يقول...

اين انت ..

اشتقت لموسيقاك الرائعة...

اوحشني ذلك الصخب...

انتظرك....

ربما..

زَهـرَاءْ يقول...

دائِماً ما نَهربُ مِن عشقٍ ..
حَتى نَصطدم بِآخر ..

وأرواحنا حِينها تَكون كالجِلمود أو أكثر ..


سيد الشِعر \ كَفاك غُرور

آتٍ بِقصيدة ..!!
يااااه .. جَميلٌ وجودك حَقاً سيدي ..


كُن بِالجِوار دَوماً


ودّ

زَهـرَاءْ يقول...

ليتَها أسماء فَـ تُحذف ..
بَعضهم نُصف كَيانِهم مَوجودٌ فِينا ..

ويَموتُ هذا النِصف بِرحيلهِم الأبدي .. ويُصاحِب أجسادهم المَيته ..


الجميل \ Cesc

الأجمَل وجُودك وتَواصلك ..


شاكِرة لَك الحضور

زَهـرَاءْ يقول...

الموسيقى هِي الروح ..
ليست فِعلياً طَبعاً ..
ولِكنها تُساعِدنا على فِهم أرواحِنا أكثر ..


محمد بن راضي


وجودك أجمَل مما تتصور


ناطِحات شُكر

زَهـرَاءْ يقول...

بَعيدة عَن الحَرف أنا ..
بَعيدة بِبعدي عَن وَطني ..

هَل لأقلامِنا أن تَجف ..!

امم .. هذا ما أتوقعه ..


الغير قاطِع \ ربـما


مِنذُ زَمنٍ لم أستَمع للصَخب ..

ومنذُ ذلكَ الزَمن ..

لم أعُد أعرِفُني ..


حضورِكَ المُنقطع جَميل ..

وسَيكون أجمل .. لو أنه كانَ دائماً ..



لكَمِني موسيقى صاخِبة على وقع رقص الخلال في المَطر ..

غير معرف يقول...

أنتظرك لاعلم ما هي "المجرد امنية.."


ربما..

زَهـرَاءْ يقول...

هَجرتُ الأماني مِنذُ زَمن ..
وكُل الطُرق الـ توصِلني اليها ..

كـ ما الزنابِق الـ هجرتني ..
وأعانَتني الأوركيديا على نِسيانها ..
في خِضم الرَبيع ..

رُبما ..

مِنذُ زّمنٍ لم أُخط شَيئاً ..
هُو مَوسمُ الجَفاف رُبما ..

ولِكن جِنيتي تُنبِأني ..
بـ موسمٍ صاخِب بِروائح الأوركيد ..

وجودكَ الثانِي هُنا ..
له وقعٌ كـ وقع الدُفوف ..

محمد يقول...

صدقتي , ياليتنا نستطيع إفراغ تلك الذاكرة من بعض المحتويات الغير مرغوب فيها والحاضرة بقوة , ياليت !